CRI Online
الباب الثالث والعشرون: الآلات الموسيقية
آلات وترية نقرية

آلة ره وا فو

آلة ره وا فو هى آلة وترية نقرية يحب أبناء قوميات الويغور والطاجيك والأوزبك العزف عليها. ظهرت هذه الآلة في القرن الرابع عشر الميلادي، أى أن تاريخها يعود الى قبل أكثر من ستمائة سنة. وفي تلك الفترة كان لمنطقة شينجيانغ تبادل اقتصادي وثقافي كثير مع القوميات المختلفة داخل الصين وخارجها، الأمر الذي ساعد أبناء قومية الويغور مع فهم خصائص الآلات الموسيقية الأخرى واخترع بعض الآلات الموسيقية الجديدة على أساس آلاتهم القومية التقليدية، وتجسد ذلك في آلة ره وا فو.

غالبا ما تصنع آلة ره وا فو من الخشب بشكل خاص، لها ذراع طويل رفيع طرفه الأعلى أعوج، وفي طرفه الأسفل علبة رنانة بشكل نصف كرة.

ولآلة ره وا فو ثلاثة أوتار أو خمسة أوتار أو ستة أو سبعة أو ثمانية أو تسعة أوتار. والمعتاد هو أن ينقر العازف الوتر الخارجي لينتج اللحن، وترنّ الأوتار الأخرى مصاحبة له.

تستخدم آلة ره وا فو التي تتميز بصوت رنان وجلي وقوي التعبير في العزف المنفرد والعزف الجماعي أو عزف المصاحبة. ينبغي على العازف على هذه الآلة أن يجلس أو يقف باعتدال، ويحمل الآلة أمام صدره أفقيا، وتكون العلبة الرنانة عند منطقة الكوع اليمنى، ويأخذ ذراع الآلة باليد اليسرى بين الإبهام والسبابة، ويضغط على الأوتار بالأصابع اليسرى لتعديل الأنغام وينقر الأوتار بزنجير في اليد اليمنى، حتى تنتج الآلة لحنا جميلا.

تتعدد أنواع آلة ره وا فو، وتختلف أشكالها وأسماءها باختلاف قوميات الويغور والطاجيك والأوزبك رغم أن أبناء هذه القوميات يقطنون في داخل منطقة شينجيانغ الذاتية الحكم، فيسميها أبناء قومية الطاجيك ب"ره بو بوه"، ويصنعونها من خشب شجرة المشمش. ولقومية الويغور أنواع من آلة ره وا فو مثل "ره وا فو كاشغر" "وره وا فو المتجددة" و"ره وا فو دو لانغ" و"ره وا فو رعاة الغنم" وغيرها. تنتشر آلة "ره وا فو كاشغر" في منطقة كاشغر في شينجيانغ، صوتها لطيف رقيق، وضعيف نسبيا. أما شكل آلة ره وا فو لقومية الأوزبك فيشبه بشكل "ره وا فو كاشغر"، إلا أنهما مختلفتان في حجم الصوت ورنينه، فصوت هذه الآلة قوي وجلي ومنخفض نسبيا.

[استماع]Gري وا بو لي

آلة ليو تشين

تصنّف آلة ليو تشين ضمن آلات بي با الوترية النقرية، وتسمى ب"ليو تشين" أو "ليو يه تشين" لأنها مصنوعة من خشب شجر الصفصاف بشكل ورق هذا الشجر، ويدعى شجر الصفصاف ب"ليو" في اللغة الصينية. يشبه شكل آلة ليو تشين وتركيبها بشكل آلة بي با كثيرا. وبسبب أن شكلها شعبي ريفي غير حديث، يسميها الشعب الصيني ب"آلة بي با الريفية". تنتشر "آلة بي با الريفية" منذ زمان في مقاطعات شاندونغ وآنهوي وجيانغسو لتعزف بمصاحبة الأوبرا المحلي.

لا تتشابه آلة ليو تشين بآلة بي با من حيث الشكل والمكونات فحسب، بل من حيث طريقة العزف أيضا إلا أنها تعزف بزنجير. فينبغي على العازف على آلة ليو تشين أن يجلس باعتدال، وتتكئ الآلة على صدره، ويحملها بيده اليسرى وأصابعه ضاغطة على الأوتار، ويأخذ الزنجير بيده اليمنى بين إصبعي الإبهام والسبابة وينقر الأوتار. وتبدو وضعية عزف هذه الآلة جميلة جذابة.

وفي نهاية عام 1958، نجح وانغ هوي ران بالتعاون مع عمال في مصنع آلات موسيقية في بحث وصنع أول دفعة من آلات ليو تشين المتجددة----آلات ليو تشين بثلاثة أوتار، حيث زادوا وترا الى آلة ليو تشين القديمة التي كان لها وتران فقط، ووسّعوا مدى صوتها وحسّنوا رنينها. وفي السبعينات صنع وانغ هوي ران الدفعة الثانية من آلات ليو تشين المتجددة----آلات ليو تشين بأربعة أوتار. وبالإضافة الى زيادة عدد الأوتار والمخارج الصوتية، أحلّ الخيزران محلّ قصب السرغوم الصيني، وأحلّ الأوتار المعدنية محلّ الأوتار المصنوعة من ذيل الحصان، وتعزّزت قوة تعبير هذه الآلة، الأمر الذي أنهى تاريخا امتدّ أكثر من مائتي سنة لهذه الآلة الموسيقية المصاحبة للأوبرا فقط، وأصبحت آلة للعزف المنفرد.

واليوم ، تلعب آلة ليو تشين أدوارا مختلفة في تقديم الموسيقى الصينية. ففي الأوركسترا الشعبية الصينية آلة ليو تشين آلة عالية التردد في جماعة الآلات الوترية النقرية، وتعزف دائما اللحن الرئيسي الهام في الجزء العالي التردد. ولأن صوتها يبرز فوق أصوات الآلات الموسيقية الأخرى، تعزف أحيانا النغم الختامي الذي يحتاج الى مهارة عزف عالية. والى جانب ذلك، يتشابك صوت آلة ليو تشين بصوت الآلة الغربية المندولين ، واذا عزفت في أوركسترا غربية فستولد لحنا متميزا.

[استماع]G mتفتح زهرة مو ميانn

آلة قو تشين الوترية

إن آلة قو تشين آلة وترية نقرية صينية قديمة يرجع تاريخها الى أسرة تشو الملكية قبل أكثر من ثلاثة آلاف سنة. وكان يسميها الصينيون القدماء ب"تشين" أو "ياو تشين".

وشكل آلة قو تشين جميل دقيق الصنع، وصوتها عذب جلي ورقيق متغير. اهتمّ الصينيون القدماء بفنون عزفها اهتماما كبيرا، حيث كانوا يستحمون ويغيرون ملابسهم ويشعلون البخور قبل العزف، ثم يجلسون القرفصاء ويضعون الآلة على أفخاذهم أو منضدة خاصة للعزف. وينقرون الأوتار بأيديهم اليسرى لاخراج الصوت ويضغطون على الأوتار بأيديهم اليمنى لإنتاج الأنغام.

ارتبط الأدباء القدماء الصينيون بموسيقى آلة قو تشين ارتباطا وثيقا. أوضحت العديد من الوثائق التاريخية أن الأدباء القدماء الصينيين ظلوا مشتركين رئيسيين في موسيقى آلة قو تشين، حيث ساهموا في إبداعها وعزفها وتقييمها ونشرها مساهمة عظيمة.

يتدقق صنع آلة قو تشين كثيرا، ويعتبر فنا خاصا. فكانت أسرتي تانغ وسونغ الملكيتين عصرا ذهبيا لصنع آلات قو تشين حيث ظهرت آلات قو تشين دقيقة الصنع وجميلة الصوت. ولكن قد ضاع فن صنع آلة قو تشين منذ سنوات، والآلات الباقية من الأسر الملكية السابقة معظمها صنعت من قبل العازفين أنفسهم، فتختلف تركيباتها ومقاييسها. وفي عشرات السنوات الأخيرة أعادت الصين فن صنع آلة قوتشين وأجرت تحسينها، مما جعل هذه الآلة الموسيقية الصينية القديمة مفعمة بالحيوية مرة آخرى.

لآلة قوتشين قوة التعبير عن مشاعر الإنسان مثل الفرحة والسعادة، والزعل والحزن، وأيضا تجيد هذه الآلة وصف المناظر الطبيعية. تتنوع أساليب العزف على آلة قوتشين مثل العزف المنفرد، والعزف الجماعي مع المزمار الصيني الخيزراني العمودي أي آلة شياو، والعزف المصاحب للأغاني القديمة. وحوالي نصف عدد من المقطوعات المعزوفة على آلة قو تشين الموجودة الآن مقطوعات مصاحبة للأغاني الصينية القديمة.

[استماع]Gmتدفق المياه على الجبالn

آلة جيا يه

تنتشر آلة جيا يه وهى آلة موسيقية قديمة للقومية الكورية في ولاية يان بيان الذاتية الحكم لقومية كوريا بمقاطعة جين لين شمال شرقي الصين. ويشبه شكل آلة جيا يه شكل آلة قو تشنغ الوترية لقومية هان، ويرجع تاريخ علاقتهما الى قرابة عام 500 الميلادي وجاء في السجلات التاريخية أن ملك مملكة جيا يه الكورية القديمة اخترع آلة وترية نقرية على غرار آلة قو تشنغ، وسمّاها أبناء قومية كوريا ب"آلة جيا يه".

منذ اختراع آلة جيا يه حتى الآن قد مرّ عليها ألف وخمسمائة سنة. وفي القدم كانت هذه الآلة تصنع من خشب خام كامل بدون قاع، وذيلها على شكل قرن ماعز. وكان صوتها ضعيفا تنقصه قوة التعبير. ومن خلال التحسينات المستمرة لقرون، اشتملت آلة جيا يه على مزايا آلات مماثلة للقوميات الأخرى حتى أصبحت آلة موسيقية متميزة بالخصائص القومية الكورية وجودة النوعية. فأصبح صوت آلة جيا يه الحديثة أقوى وأكثر تنوّعا. يختار أبناء قومية كوريا الخشب بدقة لصنع هذه الآلة، حيث يختارون أنواعا مختلفة من الخشب لأجزاء الآلة المختلفة.

وبعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية أعيد تطوير صنع آلة جيا يه مرة آخرى. واخترع صنّاع الآلات الموسيقية تباعا آلة جيا يه بثمانية عشر وترا وآلة جيا يه بواحد وعشرين وترا. وخاصة الثانية منهما تم تكبير صندوق صوتها وصنعت أوتارها من النيلون والنيلون الفولاذي اللذين تنفرد بهما قومية كوريا. وهذا النوع من آلة جيا يه صوتها قوي وعذب ورخيم.

ويهتم العازفون على آلة جيا يه بجمال وضعيتهم أثناء العزف اهتماما كثيرا. فيضغط العازف على الأوتار بيده اليسرى لانتاج الأنغام وينقر الأوتار بيده اليمنى لإخراج الصوت. وتستطيع الآلة عزف اللحن المزدوج والنغم المتآلف والموسيقى بمختلف طبقات الصوت. وآلة جيا يه قوية التعبير حيث تستطيع من خلال مهارة العازف أن تعبر عن مشاعر الناس المختلفة مثل الفرح والغضب والحزن، وأيضا تستطيع أن تصور مشاهد رائعة مؤثرة وحماسية. وتستخدم هذه الآلة في العروض الموسيقية الشعبية المفرحة والمتحررة في أحيان كثيرة. وفي الماضي كان معظم العازفين على آلة جيا يه رجالا، ولكن مع مرور الزمن أصبحت هذه الآلة آلة موسيقية قومية رئيسية لقومية كوريا، والتالي كثر عدد العازفات عليها من النساء وما زالت في ازدياد.

ويمكن عزف آلة جيا يه في عزف منفرد أو عزف جماعي، وتعزف في الغناء الجماعي بشكل رئيسي وأحيانا تعزف في أوركسترا قومية. ولقومية كوريا غناء تقليدي يسمى "بالغناء والعزف على آلة جيا يه"، حيث تقف بضع عشرة فتاة بملابس قومية تقليدية في صفّ واحد على خشبة المسرح، وتضع كل منهن مؤخرة آلة جيا يه على الأرض ومقدمتها على الركبة اليمنى، ويعزفن ويغنين الأغاني الجميلة والرخيمة الممزوجة بمصاحبة آلات جيا يه.

[استماع]G@mأ لي لانغn

آلة هو بو سي

آلة هو بو سي هى آلة وترية نقرية قديمة، يحبها أبناء قومية منغوليا الصينية. وتسمى أيضا ب"هاو بي سي" أو "هه بي سي" أو "هو بوه تسي" حسب مختلف طرائق نطق اللفظ، وكل هذه الأسماء معناها "آلة موسيقية". اخترع أبناء القوميات في شمال الصين هذه الآلة المستوحاة من تصميم الآلات الموسيقية لقومية خان مثل آلة قو تشنغ وآلة كونغ هو.

يشبه شكل آلة هو بو سي التقليدي شكل ملعقة، وطولها تسعون سنتيمترا، طرفها الأعلى معوج، وذراعها مستقيم. ويغطي صندوق صوتها جلد أفعى، وعليه ثلاثة أو أربعة أوتار. ويتميز صوتها بأسلوب موسيقى سكان السهول في شمال الصين. ولا تختلف آلة هو بو سي عن الآلات الأخرى كثيرا من حيث طريقة العزف، حيث يحملها العازف عموديا في ذراعيه، ويضغط الأوتار بيده اليسرى وينقر الأوتار بإصبعي الإبهام والسبابة بيده اليمنى. صوت هذه الآلة جلي وواضح، ناعم وعذب، ودائما تعزف في العزف المنفرد أو الجماعي أو المصاحب للغناء والرقص.

واكتشف أول سجل لآلة هو بو سي في كتاب تاريخي صيني قديم كتب في ما بين القرن الثالث عشر والقرن الرابع عشر بعنوان:"تاريخ أسرة يوان الملكية---سجلّ للآداب والموسيقى". وفي ذلك الوقت صنفت هذه الآلة في مرتبة الآلات الموسيقية على المستوى الوطني وكانت تعزف كثيرا في المآدب الفخمة. وفيما بعد انتشرت وسط أبناء الشعب. وبعد زوال أسرة يوان الملكية حافظ الحكّام من قومية هان في أسرة مينغ الملكية على الكثير من تقاليد أهل قومية منغوليا وعاداتها، ولكنهم استبعدوا آلة هو بي سي من مرتبة الآلات الموسيقية الوطنية. وبمجيء أسرة تشينغ الملكية في القرن السابع عشر، أعيدت هذه الآلة الى مرتبة الآلات الموسيقية الوطنية بسبب اعادة انتشار التقاليد والعادات المنغولية. وفي هذه المرحلة التاريخية، عزف أفراد الأسرة الامبراطورية آلة هو بو سي في الحفلات الكبرى في يومي ال1 وال5 من أول شهر كل عام وعند الصيد بالإضافة الى عزفها في المآدب.

ولأسباب مختلفة، اندثر فن العزف على آلة هو بو سي رويدا رويدا بعد أسرة تشينغ الملكية. وبعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية، عمل العاملون في الحقل الموسيقي على إبداع نوع جديد من هذه الآلة حسب الآثار التاريخية المكتشفة. تنقسم آلة هو بو سي الجديدة الى ثلاثة أنواع أى عالية النغمات ومتوسطة النغمات ومنخفضة النغمات، وشكلها شكل الآلات الموسيقية التقليدية لقومية منغوليا، حيث يشبه طرف جسم الآلة كنانة للسهام ومنحوت عليه قوس. واقتبست آلة هو بو سي الجديدة تصميم بعض الآلات الوترية الأخرى من أجل تركيز أصوات النغمات وتقويتها. الى جانب ذلك، وضع المصمم أكثر من عشرين مفتاحا موسيقيا على ذراع العزف من أجل إبراز خصائصها القومية، مما جعل المدى الصوتي أوسع.

[استماع]Gmباي نشي أسي آرn

آلة دونغ بو لا

إن آلة دونغ بو لا آلة وترية نقرية قديمة لقومية القازاق. وفي بعض الأسر القازاقية يستطيع كل أفرادها عزف بضع مقطوعات. وفي اللغة القازاقية تعني كلمة "دونغ" صوت عزف الآلة، وتعني "بو لا" دوزنة الآلة.

ولآلة دونغ بو لا تاريخ طويل حيث انتشرت في منطقة شينجيانغ الصينية في القرن الثالث قبل الميلاد.

جسم آلة دونغ بو لا مصنوع من الخشب، وشكلها مثل ملعقة كبيرة. وهى آلة موسيقية تصاحب المطربين المحليين لقومية القازاق أينما يذهبون، وفي اليل يعود الناس الى البيت ويعزفونها ويغنون ويرقصون مع أفراد الأسرة، ويتمتعون بسعادة وبهجة الأسرة.

يمكن استخدام آلة دونغ بو لا في عزف منفرد وعزف جماعي وعزف مصاحبة، ولها قوة التعبير. وبمختلف فنون عزفها يمكن أن تجسد مياه الينبوع السائلة وتغريد الطيور العذب والغنم الجاري على السهول وصوت حافر الحصان الراكض.

[استماع]G mالحب لبلدتيn

آلة روان

إن آلة روان آلة موسيقية وترية نقرية صينية، وكانت تسمى في الصين القديمة بآلة "تشين بي با". وفي حوالي القرن الثالث الميلادي كان هناك موسيقار اسمه "روان شيان" أتقن العزف على هذه الآلة، وأعجب الناس بعزفه كثيرا وبدأوا يسمون هذه الآلة ب"روان شيان". وفي أسرة سونغ الملكية قبل ألف سنة اختصر اسم الآلة من "روان شيان" الى آلة "روان".

وشكل آلة روان بسيط مكون من ثلاثة أجزاء وهى رأس الآلة وذراعها وجسمها. ومن المعتاد تزيين رأس الآلة بنحت التنين الصيني التقليدي أو الرسوم الفنية الأخرى، وجسمها صندوق صوت بشكل اسطواني. وتشبه آلة روان آلة بي با من حيث التكوين ومواد الصناعة وفن العزف.

وفي السنوات الأخيرة أدخل الموسيقيون إصلاحا وتطويرا على آلة روان حيث اخترعوا آلات عالية النغمات ومتوسطة النغمات ومتوسطة النغمات الثانية ومنخفضة النغمات.

وصوت آلة روان عالية النغمات واضح وجلي، ودائما تعزف اللحن الرئيسي في الأركسترا.

وصوت آلة روان المتوسطة النغمات ناعم ولطيف شاعري، ودائما تعزف اللحن الرئيسي أو الإضافي في عزف جماعي، ولها قوة تأثير خاصة.

وتشبه آلة روان الكبيرة الفيولونسيل الغربية، ودائما تتعاون مع آلة روان المتوسطة في عزف اللحن السيمفوني. وتناسب آلة روان الكبيرة إبراز اللحن العاطفي. وصوت آلة روان المنخفضة ثقيل ومنخفض، مثل كنترباس الغربية.

[استماع]G mذكريات يون نانn

آلة كونغ هو

آلة كونغ هو آلة وترية نقرية صينية قديمة، يرجع تاريخها الى ما قبل أكثر من ألفي سنة. وانتشرت هذه الآلة من القصور الملكية الى عامة الناس في تاريخ الصين القديم. فتقول قصائد شعر قصصي صيني طويل كتبت قبل 1700 سنة بعنوان:"الطاؤوس يطير الى جنوب الشرق":"استطاعت الفتاة نسج الأقمشة في الثالثة عشرة من عمرها، وتعلمت تفصيل الثوب في الرابعة عشر من عمرها، وعزفت آلة كونغ هو في الخامسة عشر من عمرها، وقرأت القصائد في السادسة عشرة من عمرها." ويبرهن ذلك أن الصينيين القدماء في ذلك العصر كانوا معجبين جدا بهذه الآلة. وفي أسرة تانغ الملكية، وصل العزف على آلة كونغ هو الى مستوى عال جدا. لكن منذ أواخر القرن الرابع عشر توقف انتشار هذه الآلة القديمة حتى تلاشت في تيار التاريخ، وبعد ذلك لم يستطع الناس إلا رؤية رسومها في اللوحات الجدارية والمنحوتة.

ومنذ الخمسينات من القرن العشرين، عمل الموسيقيون الصينيون على دراسة وتصميم عدة أنواع من آلة كونغ هو، لكن هذه الآلات لم تنتشر بسبب عدم استكمالها. وفي أوائل الثمانينات صمم نوع جديد من آلة كونغ هو متكاملة التركيب وعذبة الصوت، وانتشرت بين أوساط الموسيقى باسم "آلة يان تشو كونغ هو". والآن نستمع الى مقطوعة معزوفة على "يان تشو كونغ هو" بعنوان:"خيزران حظية شيانغ"، ويصف لحنها المناظر الطبيعية الجميلة في غابة الخيزران بمقاطعة هو نان الصينية.

يشبه شكل آلة "يان تشو كونغ هو" شكل قيثارة الغربية، إلا أن ليان تشو كونغ هو صفّين من الأوتار، وفي كل صف ستة وثلاثون وترا، ويربط كل وتر بعصا صغير الى علبة الصوت، ويشبه شكل العصا شكل صف الوزات البرية الطائرة في السماء، لذلك يسميها الناس "يان تشو كونغ هو" أى آلة كونغ هو بعصا على هيئة صف الوزات البرية. صوت آلة يان تشو كونغ هو عذب وجلي، متعدد الطبقات وقوي التعبير، له جاذبية لا تضاهيها الآلات الأخرى.

[استماع]mخيزران شيانغ فيn


1 2 3 4 5 6