CRI Online
الباب الرابع والعشرون: الموسيقيون

قادة فرق موسيقية

يان ليانغ كون

السيد يان ليانغ كون هو نائب رئيس اتحاد الموسيقيين الصيني ومدير أكاديمية قيادة الجوقة والغناء الجماعي الصيني وقائد الجوقة للأوركسترا المركزية الصينية. ولد في مدينة وو هان عام 1923، وبدأ مسيرته الفنية عام 1938 في حركة الكفاح ضد العدوان الياباني. وفي عام 1940 قاد "فرفة الأطفال المسرحية" لأول مرة لتقديم عرض "غناء جماعي للنهر الأصفر". وفي عام 1942 التحق بكلية دراسة التلحين بمعهد الموسيقى الوطني وتعلم قيادة الجوقة من الأستاذ وو بو تشاو. وفي عام 1947 بعد التخرج بدأ يمارس تدريس التلحين والقيادة في معهد الموسيقى الصينية بهونغ كونغ.

وبعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية عام 1949، بدأ يان ليانغ كون يدرس في معهد الموسيقى المركزي وعمل كقائد الجوقة لفرقة الغناء الجماعي للمعهد، وفي عام 1952 تولى منصب قائد الجوقة لفرقة الغناء والرقص المركزية. وفي عام 1954 سافر الى الاتحاد السوفياتي السابق للدراسة العليا، حيث التحق بكلية قيادة الجوقة بمعهد تشايكوفسكي الموسيقي لنيل درجة الماجستير. وفي عام 1959 قاد السيمفونية "السيمفونية التاسعة لبيتهوفن" للاحتفال بالذكرى العاشرة لتأسيس جمهورية الصين الشعبية.

وقد سافر يان ليانغ كون الى أمريكا الشمالية وجنوب شرقي آسيا ومناطق تايوان وهونغ كونغ وغيرها لتقديم العروض، ودائما يلقي محاضرات في أنحاء الصين. وهو أحد المؤسسين لفن محترفي الغناء الجماعي في الصين وقائد الغناء الجماعي الممتاز والبارز.

[استماع]G mأغنية جماعية للنهر الاصفرn

بو دونغ شينغ

ولد السيد بو دونغ شينغ عام 1934 في مدينة شن يانغ مقاطعة ليانغ نينغ، وبدأ يعمل في وسط الفنون عام 1949، ودرس في معهد لو شون الفني بشمال شرقي الصين. وكان قائد الجوقة في فرقة الغناء والرقص المركزية الصينية، والمدير العام لدار النشر الصينية للمنتجات السمعية والمرئية.

وفي مسيرة بو دونغ شينغ الموسيقية التي امتدت لأكثر من خمسين سنة ظل يعمل رئيسيا على قيادة الأوركسترا القومية الصينية، حيث قاد السيمفونية التي عزفها آلاف العازفين بعنوان "الموسيقى الكبرى للأمة الصينية" في مراسم افتتاح الدورة الأولى لمهرجان الفنون الصينية، وسافر الى تايوان ليقود العديد من الأوركسترات هناك وأيضا دعى الى هونغ كونغ وسينغافوره ليقود الأوركسترات. بالإضافة الى ذلك قاد الجوقة الموسيقية للعديد من الأفلام وللسلسلات التليفزيونية والألبومات الغنائية.

وفي نفس الوقت يعمل السيد بو على إبداع الموسيقى القومية ودراسة النظريات الموسيقية، حيث ألف شعرا سيمفونيا قوميا بعنوان:"حكاية أسطورية لحورية"، وسيمفونيات قومية وترية ونفخية مثل "مجموعة الأغاني الشعبية بمقاطعة جيانغ سو"، "اشرق الشمس لأبناء قومية مياو"،"رسم تخطيطي لجبل آ لي" وغيرها، وكونتشيرتو معزوف على آلة سو نا بعنوان:"احتفال بالنصر"، ومقطوعة من عزف منفرد على آلة الأرهو بعنوان "على السهل العشبي"، والغناء الجماعي بعنوان "التغني بالصين" وغيرها من قرابة مائة مقطوعة موسيقية معزوفة على الآلات الموسيقية القومية الصينية. وبالإضافة الى ذلك كتب خلال عشرات السنين مقالات ورسائل بحثية في مجلات موسيقية صينية.

وفي عام 1993 كرمته وزارة الثقافة الصينية كخبير بارز ساهم في قضية الفنون الصينية.

[استماع]G mالقمر المستديرة والازهار الجميلةn

هو بينغ شوي

إن السيد هو بينغ شوي من أبرز قواد الجوقة في الصين. التحق بكلية الشباب التابعة لمعهد الموسيقى المركزي، وفي عام 1958 التحق بكلية الآلات الوترية والنفخية بنفس المعهد. وبفضل نتائجه الدراسية الممتازة اختير للدراسة العليا في كلية الخبراء للأوبوا بجمهورية التشيك عام 1959، وفي عام 1963 تخرج منها بدرجة ممتازة جدا وبدأ يعمل في الأوركسترا السيمفونية التابعة لفرقة الموسيقى المركزية كعازف الأوبوا.

واشترك هو بينغ شوي في إبداع وعرض تجريبي لسيمفونية ضخمة بعنوان "شا جيا بانغ" وأوبرا بكين الحديثة "احتلال جبل وي هو بالذكاء" و"جبل الأزالية".

وبفضل انجازات هو بينغ شوي البارزة في فن قيادة الجوقة، منحته وزارة الثقافة الصينية جائزة قيادة الجوقة الممتازة، وقاد العديد من العروض الموسيقية والفنية الضخمة مثل حفلة فنية في مراسم اختتام الدورة الحادية عشرة لآسياد بعنوان:"تتألق النجوم هذه الليلة". وفاز عام 1995 بالجائزة الخاصة لقيادة الجوقة التي تمنحها شركة الأسطوانات الصينية العامة.

وتمتاز قيادة هو بينغ شوي بدقة الإيقاع وجمال الحركات. ويجيد تحريك وتنشيط مشاعر العازفين والتبادل مع العازفين والموسيقى والمستمعين، حتى يصل الى مستوى جديد في استخدام الآلات الموسيقية الشعبية الصينية. وها هى مساهمته الكبيرة في قيادة جوقة الموسيقى القومية الصينية في السنوات الأخيرة، وأيضا الهدف الذي يسعى اليه.

وفي عام 1999 سافر مع فرقة الموسيقى الشعبية المركزية الصينية الى الولايات المتحدة لتقديم العروض الفنية في 18 مدينة أمريكية، وتعاون مع عازف الفيلونسيل العالمي الكبير يو يو ما، وحقق نجاحا كبيرا لم يسبق له مثيل.

[استماع]G mلحن بي شيو الراقصn

تشن شي يانغ

التحق السيد تشين شي يانغ عام 1953 بالمدرسة الثانوية التابعة لمعهد الموسيقى المركزي لدراسة العزف على البيانو، ثم تحول الى كلية التلحين، وفي عام 1960 التحق بكلية القيادة بنفس المعهد وتعلم من الأستاذ هوانغ شياو تونغ. وفي عام 1965 تخرج بدرجة ممتازة وتولى منصب قائد الجوقة الدائم للأوركسترا التابعة لفرقة رقص الباليه بشانغهاى. ومنذ السبعينات سافر الى كوريا الشمالية واليابان وكندا وفرنسا وغيرها من الدول لتقديم العرض والزيارة.

وفي عام 1981 سافر تشن شي يانغ الى الولايات المتحدة للدراسة العليا وتتلمذ على يد الأستاذ أوتو مولير في جامعة يالي، وتعاون مع فرقة الموسيقى الحديثة بنيويورك وأوركسترا بروكلين في تقديم العروض الموسيقية، وعرّفهم بأعمال الملحنين الصينيين الحديثين.

وفي عام 1982، قاد الأوركسترا في مهرجان أسبون الموسيقي الأمريكي وحقق نجاحا كبيرا. وبعد ذلك قاد الأوركسترا الوطنية الفيليبينية والأوركسترا الهونغ كونغية.

ومنذ عام 1985 سافر تشن شي يانغ الى الاتحاد السوفياتي السابق واليابان واسكتلندا وكوريا وماكاو والولايات المتحدة وتايلاند وسينغافور وأستراليا وألمانيا وغيرها من الدول والمناطق لقيادة الأوركسترات المشهورة في تقديم العروض الموسيقية، ونال تقديرا عاليا. وفي عام 1987 فاز بجائزة القيادة الممتازة في المهرجان الموسيقي بعنوان "ربيع شانغهاى".

[استماع]G mنهر يا لو تسانغ بوn

تشنغ شياو يينغ

إن الأستاذة تشنغ شياو يينغ أول قائدة جوقة في الصين. وكانت قائدة الجوقة الأولى في قاعة الأوبرا المركزية الصينية، ومديرة كلية القيادة التابعة لمعهد الموسيقى المركزي، والمشرفة الفنية العامة لفرقة "أي يوه نيو" الموسيقية. والآن هى المشرفة الفنية العامة لأوركسترا الفيلهارموني بشيا مون وقائدة الجوقة الأولى لها، وعضوة دائمة للجنة اتحاد الموسيقيين الصينيين. وفي عام 1985 نالت بالوسام الشرفي للفنون والآداب من فرنسا.

التحقت تشنغ شياو يينغ عام 1947 بمعهد شيه هه الطبي ببكين، ودرست في كلية الأحياء وكلية الموسيقى. وفي عام 1952 التحقت بمعهد الموسيقى المركزي لدراسة التلحين. وفي عام 1955 بدأت دراسة قيادة الغناء الجماعي، وفي عام 1960 سافرت الى الاتحاد السوفياتي لدراسة الأوبرا وقيادة الغناء الجماعي في معهد تشايكوفسكي الموسيقي. وفي عام 1962 قادت أوبرا إيطالية بعنوان "توسكا" في قاعة الأوبرا الوطنية بموسكو، وحققت نجاحا كبيرا. وتمتاز قيادتها بالحرية والحماسة والدقة والجدّ وقوة التأثير الفني، وتعتبر من أبرز قائدي الجوقة في الصين.

ومنذ عام 1978 قادت الكثير من العروض الهامة على المستوى الوطني في الصين، وقادت الأوبرات الصينية والأجنبية مثل "آلهة الأزهار"، "مائة عروس"، و"المرأة الواقعة"، "كارمن"، "زفاف فيغارو"، "مادام الفراشة" وغيرها، وتعاونت مع الأوركسترا المركزية، وأوركسترا شانغهاى، وأوركسترا الإذاعة الصينية، وقاعة الأوبرا المركزية في إقامة العروض الموسيقية.

وبالإضافة الى ذلك تعتبر تشنغ شياو يينغ من أكبر أساتذة قيادة الجوقة ولها تجربة طويلة في التدريس. فقد فاز العديد من طلابها في السنوات الأخيرة بأعلى الجوائز عدة مرات في مسابقات قيادة الجوقة الدولية المقامة في الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا والنمسا والتشيك والبرتغال. والى جانب ذلك تشترك في نشاطات موسيقية اجتماعية بحماسة غالبة، حيث ألقت محاضرات عن المعارف الموسيقية للجمهور قرابة ألف مرة، وبلغ عدد مستمعيها المباشرين أكثر من مائتي ألف نسمة. ومنذ عام 1980 سافرت تشنغ شياو يينغ الى اليابان والولايات المتحدة وإيطاليا وفينلندا وألمانيا وفرنسا وهولندا وبلجيكا وايرلندا وتايلاند وغيرها من الدول لإقامة حفلات موسيقية والمشاركة في المهرجانات الموسيقية الدولية وقيادة الأوبرات أو إلقاء المحاضرات.

[استماع]G mلحن تايوان الراقصn

لي ده لون

إن السيد لي ده لون مستشار للأوركسترا المركزية الصينية، ونائب رئيس لجنة اتحاد الموسيقيين الصينيين، وقائد الجوقة بالفرقة الموسيقية المركزية الصينية ومشرفها الفني السابق. ولد لي ده لون عام 1917 في بكين، ودرس العزف على البيانو والكمان في صغره، وشكل أوركسترا وترية ونفخية مع الأساتذة والطلاب عندما كان يدرس في جامعة فو رين، واشترك في العزف فيها. وفي عام 1940 التحق بمعهد شانغهاى الموسيقي الوطني وتتلمذ على يد السيد أي شيفتزوف والسيد أر دوكسون لدراسة العزف على الفيولونسيل، وتتلمذ على يد السيد فرنكيل لدراسة النظرية الموسيقية.

وفي عام 1942 كون مع زملائه في شانغهاي "أوركسترا الشباب الصينية" واشترك في تقديم عروضها. وفي عام 1943 تخرج من معهد الموسيقي وسافر الى مدينة يان آن لتولي منصبي قائد الجوقة بالأوركسترا المركزية وأستاذ الموسيقى. وفي عام 1949 تولى منصب قائد الجوقة لقاعة الأوبرا المركزية ببكين.

ومنذ عام 1953 سافر الى الاتحاد السوفياتي السابق لدراسة في كلية قيادة الجوقة بمعهد موسكو الموسيقي كطالب دراسة عليا تحت اشراف قائد الجوقة المشهور الأستاذ أن أنوسوف، وعاد الى الصين عام 1957 لتولي منصب قائد الجوقة بالفرقة الموسيقية المركزية.

وبالإضافة الى قيادة الجوقة والعروض الموسيقية في بكين وأنحاء الصين، سافر لي ده لون مع الأوركسترا السيمفونية التابعة للفرقة الموسيقية المركزية الصينية الى اليابان وكوريا الشمالية وهونغ كونغ وماكاو لتقديم العروض الفنية، وقاد فرقة التشامبر لتقديم عروض في أكثر من عشرين مدينة في إسبانيا. وكقائد جوقة ضيف قاد أكثر من عشرين أوركسترا في الاتحاد السوفياتي السابق، وسافر الى فنلندا والتشيك وكوبا وغيرها من الدول لقيادة الجوقة. ومنذ عام 1959 قد قاد عدة فرق ضخمة متكونة من مئات العازفين في تقديم عروض. وفي عام 1987 قاد فرقة موحدة مكونة من 800 عازف في حفلة ضخمة بعنوان:"ربيع السيمفونية" ببكين.

ومنذ عام 1985 سافر لي ده لون الى لوكسمبورغ وإسبانيا وألمانيا والبرتغال وكندا والولايات المتحدة وغيرها من الدول لتقديم العروض الموسيقية، وتعاون مع العازفين المشاهير على الصعيد الدولي مثل أويستراخ ومينيوين وستيم ويويوما ونيكولاييفا وستاكمان وغيرهم.

وخلال سنين طويلة ظل يعمل لي ده لون على تعميم وتطوير السيمفونية، حيث قام في أكثر من عشرين مدينة مثل بكين وتيانجين وقوانغ تشو بتكوين فرق موسيقية وتدريبها وقادها في تقديم عروض فنية، ودفع تأسيس الفرق الموسيقية في بكين وشاندونغ ومنغوليا الداخلية وبناء القاعات الموسيقية في بكين وقوانغ تشو، وألقى محاضرات عن الموسيقى السيمفونية في جامعات ومصانع ومؤسسات حكومية في أنحاء الصين.

[استماع]G mلحن مقدمة لعبد الربيعn

تشن زو هوانغ

ولد تشن زو هوانغ في شانغهاي الصينية، وتخرج عام 1956 متخصصا في العزف على البيانو من المدرسة الثانوية التابعة لمعهد الموسيقى المركزي. وفي عام 1981 تخرج من كلية قيادة الجوقة في نفس المعهد. وفي صيف عام 1981 سافر بدعوة من قبل قائد الجوقة المشهور السيد سيجي أوزاوا الى الولايات المتحدة للدراسة في مركز تانغليوود الموسيقي ومعهد الموسيقى التابع لجامعة ميشيغان. وفي عام 1982 حصل على درجة ماجستير في الموسيقى. وفي عام 1985 حصل على أول درجة دكتوراه في القيادة الموسيقية والفنية التي منحتها له جامعة ميشيغان، وأصبح أول دكتور موسيقي فني في جمهورية الصين الشعبية.

وفي عام 1987 تولي منصب قائد الجوقة بالفرقة الموسيقية المركزية الصينية، وسافر بها الى 24 مدينة في الولايات المتحدة مثل نيويورك وواشنطن تشيكاغو وسان فرنسيسكو ولوس أنجلوس لإقامة عروض تاريخية. وحققت العروض نجاحا كبيرا وأثارت صدى وسط المستمعين الأمريكيين ونالت تقديرا عاليا من قبل النقاد الموسيقيين الأمريكيين.

ومن عام 1990 الى عام 2000 تولى تشين زو هوانغ منصب المشرف الموسيقي العام لأوركسترا ويتشيتا السيمفونية الأمريكية وقائدها. ومن عام 1992 الى عام 1996 تولي منصب المشرف الموسيقي العام والقائد لأوركسترا الفيلهارموني بجزيرة رودي الأمريكية. وخلال هذه الفترة نالت العديد من الجوائز الفنية والشرفية التي منحه إياها حاكم ولاية كانساس وحاكم جزيرة رودي، وكما وجدت إشادة كبيرة وتقديرا عاليا من قبل الموسيقيين والمستمعين.

وخلال أكثر من عشرين سنة سافر تشن زو هوانغ الى أكثر من عشرين دولة ومنطقة لقيادة أكثر من ثلاثين فرقة موسيقية محلية بما فيها أوركسترا قاعة الموسيقى بزوريخ، وأوركسترا فانكوفير السيمفونية، وأوركسترا مهرجان تانغليوون الموسيقي الأمريكي، وأوركسترا الشباب بهامبورغ، وأوركسترا الفيلهارموني الروسية، وأوركسترا الإذاعة السلوفاكية السيمفونية، وأوركسترا هايفا السيمفونية الإسرائيلية، وأوركسترا الفيلهارموني الهونغ كونغية، وأوركسترا الفيلهارموني ببوسان الكورية، وغيرها. وأعجب فن قيادته المستمعين والنقاد الموسيقيين حيث لقب ب"موسيقار موهوب"، و"قائد جوقة له جاذبية فنية قوية جدا".

وفي عام 1996 استقال تشن زو هوانغ من بعض مناصبه خارج الصين ورجع الى الوطن الأم وأسس الأوركسترا السيمفونية الصينية على أساس الفرقة الموسيقية المركزية السابقة، وتولى منصب المشرف الفني العام لها. وخلال السنوات الأخيرة قدمت الأوركسترا العديد من الأعمال السيمفونية الصينية والأجنبية الأمر الذي دفع قضية الموسيقى الصينية الى الأمام بقوة.

[استماع]G mالشمس تشرق بسعادةn

بينغ شيو وون

ولد السيد بينغ شيو وون (1931-1996) ، قائد الجوقة والملحن الصيني في مدينة وو هان بمقاطعة هو بي، وهو أستاذ ممتاز في الموسيقى الشعبية الصينية وكان قائد الجوقة الأول لفرقة الموسيقى بالإذاعة الشعبية الصينية، وأحد مؤسسي الأوركسترا الوترية والنفخية بالإذاعة الشعبية المركزية الصينية.

درس بينغ شيو وون منذ صغره العزف على آلة الأرهو وآلة بي با وغيرهما من الآلات الموسيقية الشعبية الصينية. وتخرج عام 1949 من مدرسة التجارة، وعمل في إذاعة تشونغ تشينغ الشعبية عام 1950.

وفي عام 1952 تحول بينغ شيو وون الى فرقة الموسيقى بالإذاعة الشعبية المركزية، وفي العام التالي تولي منصب قائد الجوقة والملحن بها. وفي عام 1957 قاد بينغ شيو وون فرقة الموسيقى الشعبية لعرض مقطوعات من تأليفه "الليالي القمرية مع الأزهار بجانب النهر الربيعي"، و"رقص الأفعى الذهبي"، و"القمر على جبل قوان شان" في الدورة السادسة من مسابقة مهرجان الشباب الفني الدولي بموسكو، وفاز بفضلها بوسام ذهبي. وقد أصبحت هذه المقطوعات من أروع مقطوعات الموسيقى الوترية والنفخية الشعبية الصينية.

تمتاز قيادة بينغ شيو وون بتجسيد المشاعر في اللحن وجعله يعبر عن الأحاسيس الداخلية"، أى قيادته دقيقة وجادة ومفعمة بالحماس. وبفضل تدريبه وصلت فرقة الموسيقى الشعبية التابعة لفرقة الفنون والإذاعة الصينية الى مستوى عال من حيث الانسجام والتوازن والدقة والمهارة، حتى أصبحت أبرز الفرق الموسيقية الوترية والنفخية الشعبية الصينية.

وقدم بينغ شيو وون مساهمة جليلة في قضية الموسيقى الشعبية الصينية ، حيث أعاد تأليف وأبدع حوالي أربعمائة أو خمسمائة مقطوعة موسيقية بما فيها "الليالي القمرية مع الأزهار بجانب النهر الربيعي"، و"الألحان الثلاثة لموسيقى زهرة مي هوا"، و"القمر عال"، و"تركض السحب الملونة خلف القمر"، "طبول الفرح بالحصاد الوافر"، و"المنبعان تحت ضوء القمر"، و"الأزهار الجميلة والبدر المضئ". وحاول عزف المقطوعات الأجنبية المشهورة على آلات موسيقية صينية تقليدية، مثل "نهر سولو الجميل"، "هورو الرقصي"، و"أغنية لحطب الخشب"، وأعاد تأليف مقطوعات مشهورة مثل "طلال في أثينا" من بيثهوفن و"معرض الرسوم" لموسسورغسكي و"السحب" لديبوسسي الى مقطوعات ضخمة معزوفة على الآلات الوترية والنفخية الشعبية الصينية.

ومنذ الثمانينات من القرن العشرين أبدع بينغ شيو وون العديد من الأعمال الموسيقية الشعبية الصينية، بما فيها كونشيرتو على آلة الأرهو بعنوان "سو وو الشجاع"، وأشعار سيمفونية بعناوين:"الماء السائل"، و"الحضن"، و"فنتازية لتماثيل الجنود والخيول القديمة لأسرة تشين الملكية" الفنتازية هى لحن موسيقى متحرر من القيود التقليدية، الأمر الذي نوّع ولوّن قائمة المقطوعات الموسيقية الشعبية الصينية بشكل كبير.

[استماع]G mلحن ليو فانغn


1 2 3 4