CRI Online

إصابة أجنبيين في زلزال بقوة 7.0 درجة في الصين

cri       (GMT+08:00) 2017-08-09 16:01:22

أصيب رجل فرنسي وإمرأة كندية بجروح إثر زلزال بقوة 7.0 درجة على مقياس ريختر هز مقصد جيوتشايقو السياحي المشهور في جنوب غربي الصين مساء الثلاثاء الماضي (8 أغسطس).

وأصيب ماكسون فالون، 18 عاما، بجروح في ساقيه بينما أصيبت امرأة كندية لم تكشف عن اسمها، بجروح طفيفة في رأسها.

ويتلقى السائحان المذكوران المعالجة في مستشفى الشعب بمحافظة جيوتشايقو.

ولم يصدر بعد العدد الدقيق للضحايا الأجانب في الكارثة.

وقال الأطباء الذين فحصوا ساقي فالون بالأشعة السينية إن شظايا حجرية قد دخلت في ساقه اليمنى، ما جعل من الضروري إجراء عملية جراحية عاجلة لمنع تفشي العدوى.

وقال رومان فالون، الذي يدرس في بكين:" كنا مستلقين على أرض مفتوحة بحثا عن مأوى عندما سقط حجر كبير وأصاب أخي في ساقه"، وكان الأخوان@يقيمان في فندق مع أمهما في جيوتشايقو عندما وقع الزلزال.

وتابع: "لقد نزف بشدة وقدم موظفو الفندق مناشف والخمور البيضاء لتطهير الجرح. وساعدوني على ربط ساقه بأكياس من البلاستيك، ونقلنا أحد موظفي الفندق إلى عيادة قريبة بسيارته الخاصة.

وأشار إلى أنه انتظر هناك ساعة أو نحو ذلك حتى وصلت سيارة إسعاف وأخذتهم إلى مستشفى المقاطعة.

وأوضح أن الطاقم الطبي كان غاية في الكفاءة، ولم يتركنا شخص ويغادر وكل شيء@في حالة جيدة.

وقال: "إن والدتي في حالة من الذعر بعد الزلزال وهي تتعافى من تجربة الأمس ونأمل أن نتمكن من العودة إلى المنزل في أقرب وقت ممكن".

وقال الأطباء إن بإمكان المرأة الكندية مغادرة المستشفى بعد يومين أو ثلاثة أيام.

وقالت المرأة إنها تلقت رعاية ممتازة، ولا سيما من عمال الإنقاذ والأطباء الذين قدموا لها مساعدة كبيرة.

وأدى الزلزال الذي وقع في مقاطعة سيتشوان إلى مصرع@13 شخصا وإصابة 175 آخرين وفقا لما ذكرته مديرية الإعلام في حكومة المقاطعة.

وضرب زلزال قوته 8 درجات على مقياس ريختر ونتشوان في مايو 2008، على بعد 200 كيلومتر جنوبي جيوتشايقو، وأسفر وقتها عن مقتل 80 ألف شخص.

أخبار متعلقة
تعليقات
تعلم اللغة الصينية
حول القسم العربي