تعليق: مشروع الصين لبناء مجموعة المصير المشترك في فضاء الانترنت!!

cri 2019-10-21 15:45:00
Comment
Share
Share this with Close
Messenger Messenger Pinterest LinkedIn WeChat

افتتحت، يوم الأحد (20 أكتوبر)، في مدينة ووتشن بمقاطعة تشجيانغ، شرقي الصين، الدورة السادسة لمؤتمر الإنترنت العالمي، وبعث الرئيس شي جين بينغ برقية تهنئة للمؤتمر، تضمنت تحليلاً متعمقاً لمستقبل تطور الإنترنت، مشيرا إلى أن معالجته واستخدامه لصالح البشر مسئولية مشتركة للمجتمع الدولي، داعيا مختلف الدول إلى دفع الحوكمة العالمية للفضاء السيبراني وبناء مصير مشترك لفضاء الإنترنت.

إن العام الحالي يصادف الذكرى الـ50 لإطلاق الإنترنت، والذكرى الـ25 لدخول الصين إلى شبكة الانترنت بشكل شامل، ويأتي تركيز المؤتمر على الاتصال الذكي والتعاون المفتوح وتطبيقات تكنولوجيا الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والقيادة الذاتية وغيرها من المجالات، دليلاً على اتجاه الصين إلى صفوف الدول العلمية والتكنولوجية القوية في عالم الإنترنت بخطوات مستقرة.

في عالم اليوم لا يمكن تحقيق الأمن الوطني، دون تحقيق أمن الإنترنت، والصين ضحية لهجمات القرصنة الإلكترونية، وهي مدافع قوي أيضاً عن أمن الإنترنت، ومنذ أربعة أعوام مضت، طرح الرئيس شي جين بينغ مفهوم "بناء مجموعة المصير المشترك في فضاء الانترنت"، وشرح بعمق "المبادئ الأربعة" و"اقتراح الخمس نقاط" لإدارة تطوير شبكة الإنترنت، ما حظي باهتمام واسع واعتراف عالمي من المجتمع الدولي.

وهذا العام، أكد الرئيس شي من جديد في رسالة التهنئة على "الاشتراك في دفع الحوكمة العالمية لفضاء الإنترنت" و"العمل الجاد لدفع بناء مجموعة المصير المشترك في فضاء الانترنت"، ما يعكس الاهتمام الكبير وسعة الأفق لزعيم قوة عظمى بشأن تحقيق الرفاهة المشتركة للبشرية.

وقد أصدرت اللجنة المنظمة، قبيل انعقاد المؤتمر، ملفاً حول مفهوم "العمل معاً من أجل بناء مجموعة المصير المشترك في فضاء الإنترنت"، استعرضت خلاله وجهة نظر الصين وآراءها بالتفصيل بهذا الصدد، ودعوتها المجتمع الدولي إلى التعاون لبناء الفضاء السيبراني كمجتمع مشترك للتنمية والأمن والمسؤولية والمصالح المتبادلة، لخير البشرية كلها.

إن مساهمة الصين الأحدث في دفع حوكمة الإنترنت، تحمل استجابة لتطلعات جميع الأطراف، فعلى سبيل المثال، وبخصوص بناء مجموعة المصير المشترك لفضاء الانترنت، أكدت على ضرورة احترام سيادة شبكة الانترنت، ووضع السياسات العامة والقوانين المعنية بفضاء الانترنت حسب الظروف المحلية لكل بلد، والاستفادة من الخبرات العالمية، ورفض هيمنة أي دولة على الانترنت.

كما ترى الصين وجوب الإسراع بإنشاء البنية التحتية للشبكة العالمية، وتعزيز التعاون الدولي في مجال الجيل الجديد من تقنيات المعلومات والاتصالات وغيرها.
وكل هذه المبادرات تثبت أنّ بناء مجتمع المصير المشترك للفضاء السيبراني يعتمد على التمسك بمفهوم الحوكمة العالمية المتمثل في التشاور والتشارك والتشاطر وإدارة شؤون كل دولة من قبل شعبها، وتشدد على أنه لا يمكن أن تخدم نتائج تطور الإنترنت رفاهية الإنسان إلاّ بهذه الطريقة.
إنّ بناء مجتمع المصير المشترك لفضاء الانترنت ممارسة مهمة وانعكاس ملموس لمفهوم مجتمع المصيرالمشترك للبشرية، ويواكب تيار العصر المعلوماتي، ويعكس التطلعات المشتركة للمجتمع الدولي، ويجب على الدول المختلفة بلورة المزيد من التوافقات، ومواجهة التحديات بشكل مشترك على أساس احترام المصالح الجوهرية لبعضها البعض، وتوجيه تقنيات الإنترنت لخدمة شعوب العالم بشكل أفضل، والمساهمة في تطور المجتمع الإنساني على المدى البعيد.




الأكثر قراءة

صور